الرئيسية / منتديات الوعد / مقالات رأي / 0% ناجح في الباكالوريا : اللعنة .. على مَن ركّبَ هذه الصورة اللعينة
13524290_10208444411540046_3685395243370619790_n

0% ناجح في الباكالوريا : اللعنة .. على مَن ركّبَ هذه الصورة اللعينة

 

1473008_10202121985883356_605574588_nهذه صورة لعينة لم تنفكّ عن الطواف عبْر الصفحات والفضاءات العامة والخاصة المُعبَّر عنها بالحيطان على شبكة المنتدى الاجتماعي.
صورة رُكّبت بطريقة ماكرة .. وتمّ الدفعُ بها في توقيت مُربِكٍ اختلطت فيه الأخبار المتناقَلَة عن الامتحانات والنجاحات والإخفاقات والاحتجاجات بكوابيس الإفلاس وانهيار الدينار وصرعات الحُمّى الوطنية لتشكيل الحكومة “العائلية” والحبس كجزاء “مستحق” لتطبيق القانون والزلزال الأوروبي الذي غيّرَ وجْه بريطانيا وأصاب اتحاد القارة العجوز في مَقتل .. فما عاد الناس يُميّزون شيئا .. وما عادوا يَجدون وقتا لشيءٍ .. أو يَجدون شيئا لشيءٍ.

****
تتسلل الصورة إذن من هذه المنافذ الضيّقة ومن الكُوّات والثَّلمات التي لا تكاد تُرى .. وتتدرّج في فرض نفسها علينا شيئا فشيئا .. حتى تغدو أليفة وتتخذ من نشرنا لها وتداولها بيننا رصيدها من “الصدقية” و”الواقعية” وحتى “المعقولية”. ومَن يقرأ التعليقات المرافقة للصورة المَعنيّة هنا وهناك وما تحفل به من أحكام حول بنڤردان و”التجارة الموازية” و”التهريب” والإرهاب” ونبذ الدراسة، يتبيّن له ما توسّمه مُختَرِعُوها من ردود أفعال ومُنبّهات مُصمَّمَة سلفاً لاستجابات شرطية هي بذاتها ودون سواها.

*****
والذي يبدو لي أنّ تلك الآلة الجهنمية التي تُديرُها منذ العام 2011 “مؤسسات” كبيرة بأموال وفيرة والتي اشتغلت سنينَ عددا على تشويه خصومها من الديمقراطيين والعلمانيين والمختلفين وجماعة الصفر فاصل وأيتام الحداثة كما يُطلَق عليهم، يبدو أنّ تلك الآلة قد استنفدت طاقتها وما وراء فاقتها .. وقررت أخيرا أنْ تُغيّر الأسلوب وتضُخّ في مُحرّكاتها ومَخارطها ومَكابسها زيوتا جديدة.
إنهم يُركّبون الصورة ويدفعون بها إليك لترتدّ منك عليك وتنقلب إلى دليل ساطع على عدائك لـ”حجابها رمز عفّتها” ونقمتك على “الإسلام الذي هو في خطر” وعُقدتك من “الإسلام الذي هو الحلّ” وبالجملة حُجَّة منك عليك على مُروقك وحُروقك وسقوطك في كلّ ما له صلة بـ “الملّة” و”الهويّة” و”المسألة الدينية”.

******
هكذا هم مُذْ عرفتُهم في عهود الطفولة والشباب في حلقات الذكر .. وفي طقوس الدعوة والدعاية بالجهر والسرّ : رهط يحرقون ما عبدوا .. ويعبدون ما حرقوا
اللعنة على كلّ واحدٍ منهم: يومَ وُلِدَ ويومَ يموت ويومَ يُبعثُ حيّا
ملاحظة: بالتحرّي مع أصدقائنا بين بنڤردان ومدنين وفي مقدّمتهم الأخ فتحي الرحماني الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي، تبيّن أنّ نسبة هذا المعهد ليست من الصفرية في شيء بل هي تُقارب الـ 30 % بين شعبتيْ الآداب والعلوم التجريبية اللتيْن اقتصر امتحان الباكالوريا لهذا العام عليهما دون سواهما من الشُّعَب التي تمَّ نقلُها من المعهد المذكور إلى المعهد الكبير.

بقلم عبد اللطيف الحداد

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

زياد الهاني

زياد الهاني: “البجبوج والمناورة من قدام للانقضاض من تالي”!!

الوعد التونسي: تونس : زياد الهاني: البجبوج تفطن إلى أن ثعلوب المزروب يلعب بذيله مع الباب …

اترك رد