الرئيسية / أخبار / ‫‏عندما يختار المواطن البنزين حلا لانهاء الظلم و الاحساس بالقهر‬
Chattisgarh-youth-self-immolation

‫‏عندما يختار المواطن البنزين حلا لانهاء الظلم و الاحساس بالقهر‬

عبد الكريم الباجي كهل في العقد السادس من عمره، توفي مساء السبت متأثرا بحروقه اثر اضرام النار في جسده يوم الاثنين غرة اوت امام وزارة العدل..
عبد الكريم تاجر سيارات ديبلوماسية يقطن بجهة حي التحرير متزوج واب لطفلين ومعروف باسم الحاج عبد الكريم، كان شريكا في مشروع السيارات هو و اطار أمني ومستشار بالادارة العامة للسجون والاصلاح، وقد كانت مهمة الاطار الأمني تتمثل في اتمام الاجراءات المالية وخلاص معاليم السيارات وتغير صبغتها من ديبلوماسية الى عادية، حيث كان يتسلم الأموال من الباجي لاجراء كل هذه المهام ..
لكن هذا الاطار الامني وبعد ان تسلم اموالا من الباجي وقدرها 64 الف دينار تحيل عليه واقتنى بالاموال المذكورة آنفا قطعة ارض بجهة حدائق المنزه ولم يقم بخلاص المعاليم الديوانية
وهو ما وضع هذا الأخير في اشكال قانوني حيث تقدم اصحاب السيارات بشكاية ضده وضدّ شريكه بتهمة التحيّل..
وقد تم ايقاف الباجي الذي تعرض لعديد الضغوطات سواء في مركز الايقاف بالمحكمة او من طرف رئيس مركز الايقاف السابق وضابط اخر برتبة نقيب كما تم التنكيل بالحاج والاعتداء بالعنف عليه من طرف أشخاص على علاقة بشريكه وتربطهم مصالح شخصية في تجارة السيارات…
الباجي طالب بحقه ، ورفع قضية ضدّ 5 اطارات امنية من بينهم 3 اطارات بادارة السجون والاصلاح واتهمهم بتعذيبه وابتزازه من اجل تغيير حقائق وتضليل العدالة، كما رفع شكاية ثانية ضد شريكه..
وحسب المعلومات التي بحوزتنا فان الاطارات الامنية لم يتم عقابهم كما لم يتم فتح تحقيق في الموضوع، ولم يتم عزل الاطار الامني بالادارة العامة للسجون والاصلاح رغم صدور حكم ضده في قضيتين بالسجن مدة 18 شهرا مع تأجيل التنفيذ.
ونتيجة احساس عبد الكريم الباجي بالظلم وبعد رفعه للعديد من القضايا دون جدوى قام يوم الاثنين بسكن البنزين على جسده وأضرم النار امام مقر وزارة العدل …

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …

اترك رد