الرئيسية / منتديات الوعد / مقالات رأي / لا نهضة، لا نداء و لا لأحزاب البكاء
لا

لا نهضة، لا نداء و لا لأحزاب البكاء

الوعد التّونسي 

حركة نداء تونس : فكر بورقيبي من غير عقل بورقيبي

لأن لا فكر لهم أصلاً ولا فلسفة سياسية عميقة يشتركون فيها فشلوا و فشلت معهم البلاد في التقدم، نداء تونس فكر بورقيبي بدون عقل بورقيبي !! هو إستمرار لتخلف هذا الشعب المسكين بأساليب جديدة ومضامين قديمة مبنية على الكذب والخداع والتشويه، نداء تونس ليس التجمع الدستوري ولا عصابات المال والأعمال المشبوهة، نداء تونس هو عقلية إنتهازية خدرت الشعب وورطت منه الكثير جعلتهم غير قادرين على التحول والإنتفاضة على أنفسهم الضعيفة فواصلوا وزادوا…

حركة النّهضة : الحزب أوّلا ثم تونس

شغلها الشاعل وأولوياتها المطلقة هي الحزب وكيفية ترسيخه في المجتمع و السّلطة وعدم ترك أي مجال للإنقلاب عليه أو إخراجه من المشهد السّياسي، خاصةً بعد ما حصل لجماعة الإخوان في مصر ومحاولة الإنقلاب الفاشلة في تركيا.. حركة تخلّت عن نشاطها الدّعوي و تخلت عن هويتها لتتفرّغ للعمل السّياسي في محاولة لتطهير ماضيها الأسود و لطمس إخفاقها و جشاعة أطرافها القيادية في فترة حكم ما بعد الثّورة.

الجبهة الشعبيّة و الأحزاب المضحكة :

أما الأحزاب التي تطلق على أنفسها إسم “الديمقراطية الإجتماعية” والتي أصبحت أطلق عليها إسم “أحزاب البكاء”، فهي وبكل وضوح عاجزة ليس فقط على أن تكون جدار صد أمام عقلية الخراب بل حتى على تكوين فكر ومنهج سياسي تونسي وطبقة سياسية جديدة تنشأ معه وتتشبع بمبادئه، هي ليست قادرة حتى على طرح البديل في أي شيء ولا على تقديم حلول مدروسة وجاهزة للتطبيق، هي احزاب قديمة التفكير والخطاب، هي احزاب البكاء على الأطلال، هي احزاب شعبوية، هي احزاب بلا روح ولا سياسة، مجرد احزاب تملكها شخصيات ناضلت فكوفئت بأن أطلق عليهم الناس إسم “سياسي” مناضل لكن في الحقيقة هم لا يفقهون شيء من السياسة ..

الشّباب هو الحل : تأسيس فكر سياسي جديد

التأسيس الحقيقي يحتاج إلى فكر وفلسفة ورؤية، يحتاج إلى أدب سياسي جديد قابل للتطوير، يحتاج إلى دراسات وبحوث في الواقع و المستقبل، حتى نصل إلى تأسيس اديولوجية سياسية تونسية تتماشى وواقع البلاد وكل المؤثرات التي تحيط بها…على الشباب أن يتحمل مسؤليته التاريخية وأن يثق بنفسه ويستيقض من سباته الإرادي ومن التنويم المغناطيسي الذي سلط عليه قبل و بعد 14 جانفي … الحل لن يكون في توحيد بعض الأحزاب “المضحكة” أو في تأسيس حزب قادته “مضحكون” الحل في التفكير في فكر يكتبه من سيحكم تونس غداً.

من يتبنى هذا الطرح في تونس؟ لا أدري ولكني مقتنع أن هذا الوطن “الأن” لن يتقدم بطريقة أخرى أو على الأقل بأي طريقة مطروحة الأن في الساحة السياسية … أبداً !!

م.ب.خ

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

المفكر يوسف الصديق

يوسف الصديق: “لا فرق بين الغنوشي وابي عياض”

الوعد التونسي: تونس: في حوار له مع الزميلة “اخبار الجمهورية” قال المفكر يوسف الصديق ان …

اترك رد