الرئيسية / أخبار / كمال العيادي رئيسا للهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية
كمال العيادي

كمال العيادي رئيسا للهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية

الوعد التونسي: تونس:

علمنا من مصادر مطّلعة وأن رئيس الجمهورية عيّن الوزير الأسبق للوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد كمال العيادي رئيسا للهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية ويتمتع في هذه الخطة برتبة وزير.وترجع الهيئة بالنظر مباشرة إلي رئاسة الجمهورية. وقد أنتظم صباح يوم الخميس 20 أكتوبر بمقر الهيئة موكبا أشرف عليه الوزير مدير الديوان الرئاسي تسلم خلاله العيادي مهامه بصفة رسمية. ويذكر أن الهيئة وقع إحداثها منذ سنة 1993 وتداول علي رئاستها منذ إحداثها أربعة رؤساء من بينهم الوزير الأول الأسبق رشيد صفر ووزير العدل الحالي غازي التجريبي وأخرهم وزير أملاك الدولة السابق أحمد عضوم .وتحتل هذه الهيئة موقع محوري في المشهد الرقابي ويتمثل دورها في تنسيق برامج تدخل دائرة المحاسبات وبقية هيئات الرقابة العامة التابعة لرئاسة الحكومة ووزارتي المالية والشؤون العقارية والتفقديات الوزارية وتختص في متابعة نتائج المهمات الرقابية إلي جانب مشمولات أخري منحها إياها القانون ولها رؤية شاملة حول التصرف العمومي في شتي مجالاته. وبالنظر إلي تجربة العيادي الواسعة في مجال الحوكمة وقدرته علي تصور و قيادة الإصلاحات فإنه من المنظر وأن أضطلاعه بهذه المهمة ستوفر له فرصة لمتابعة تجسيم الإصلاحات التي وضعها سابقا حيث يعتبر العيادي من أشد مناصري برنامج إصلاح المنظومة الرقابية وله رؤية وتصور في هذا المجال من أجل تعزيز دورها في مجال الحوكمة ومكافحة الفساد.وتشير عديد الدراسات وأن ضعف المنظومة الرقابية وقلة متابعة التقارير التي تعدها هياكل الرقابة هي من أهم أسباب انتشار مظاهر الفساد و سوء التصرف في المال العمومي.

من هو كمال العيادي؟

كمــــال العيـــــادي من مواليد 1960متحصل على شهادة الهندسة من المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس، وعلى شهادة الدراسات العليا المتخصصة في القانون ، و على شهادة في اللغة الإنقليزية إختصاص أعمال من جامعة كامبريدج البريطانية ، و على شهادة المصادقة في تدريس القيادة و الريادة وشهادة في تدريس الحوكمة وسياسات النزاهة والتوقي من الفساد من مؤسسات أمريكية. بدأ حياته المهنية بالديوان الوطني للتطهير أين تدرج في المسؤوليات ثم شغل كمال العيادي عدد من المناصب العليا ، آخرها وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد في حكومة الحبيب الصيد وكاتب دولة مكلف بالتجهيز و الإسكان و التهيئة الترابية ورئيس الهيئة الوطنية للإتصالات.كما شغل منصب كاتب عام عمادة المهندسين التونسييّن ، ثمّ عميد المهندسين من سنة 9819 إلى 2002 قبل أن يقع انتخابه نائب رئيس ثم رئيسا للإتحاد الدولي للمنظمات الهندسية . وأسندت له جائزة جورج واشنطن العالمية للريادة ومكافحة الفساد لسنة 2011 من قبل الاتحاد الأمريكي للمهندسين.

عرف بنشاطه المكثف علي الصعيد الوطني في المجالات التي لها علاقة بالتنمية الجهوية والحوكمة والعلوم والتكنولوجيا قبل الثورة وبعدها¸ حيث تولي التأسيس والإشراف علي عدد من المؤسسات والجمعيات الناشطة في المجال علي غرار مركز التفكير الإستراتيجي للتنمية الجهوية والمركز العالمي لمحاربة الفساد. و شارك في عديد الاستشارات و اللجان الوطنية في المسائل التنمويّة و التشغيل و التكوين والعلوم و الهندسة.

له نشاط واسع على الصعيد العالمي صلب المنظمات المهنية العلمية و الهندسية و الأممية، ويتمتع بصفة خبير دولي في مجال سياسات الحوكمة والتصرف في النزاهة. و هو الرئيس المؤسس للجنة

الدولية لمكافحة الفساد منذ 2005 إلى 2013،والممثل الإقليمي للمركز البريطاني لمكافحة الفساد في قطاع البنية التحتية لدى منطقة شمال إفريقيا و الشرق الأوسط والمنظمة العالمية للأخلاقيات .

ساهم في عديد الأعمال علي المستوي الدولي مثل إنجاز المواصفة العالمية ضد الفساد وصياغة عدد من البرامج والمناهج التدريبية مع كل من برنامج الأمم المتحدة للتنمية وجامعة تكساس الأمريكية.كما شغل عضو بفريق عمل الأمم المتحدة المكلف بالعلوم و التكنولوجيا ، و رئيس فريق عمل اليونسكو لإعداد التقرير العالمي حول الهندسة و التكنولوجيا ، إلى جانب عضوية عدد من الهيئات و المنظمات الدولية مثل الاتحاد الأمريكي للمهندسين المدنيين ، و أكاديمية العلوم الهندسية بالبلدان الأمريكية ، و المنتدى العالمي للتجديد ، و الائتلاف العالمي لتكنولوجيا المعلومات و الاتصال التابع للأمم المتحدة و مركز التفكير الإستراتيجي “بروكنقز” بالولايات المتحدة الأمريكية و مشروع العدالة العالمي ،.أشرف على وساهم في إنجاز عددا من التقارير و الدراسات العالمية في مجال العلوم والتكنولوجيا وشارك في تنظيم القمة العالمية للأمم المتحدة لمجتمع المعلومات ممثلا للمجموعة العلميّة والهندسيّة العالميّة ( جينيف 2003- تونس 2005) و أنتخب ممثلا للمجموعة الهندسية و العلمية الدولية صلب المكتب الدولي للمجتمع المدني للقمة.

في المجال العلمي، قدم ما يزيد عن 015 محاضرة في عديد من المؤتمرات الدوليّة والجامعات بآسيا وأمريكا. كما ترأس و نظّم و شارك في تنظيم قرابة مائة مؤتمر دولي بتونس ، الولايات المتحدة الأمريكية، الصين، البرازيل، الأرجنتين،الهند، الباكستان، الكويت إلخ.. كما ترأس المجلس الاستشاري العالمي للأيام العالمية للهندسة و التكنولوجيا الملتئمة بجينيف سنة 2011 و المجلس الإستشاري العالمي للأيام العالمية للتكنولوجيا بالأرجنتين في 2010 ،و المجلس الإستشاري العالمي للمؤتمر العالمي للطاقة بالكويت سنة 2009.

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …

اترك رد