الرئيسية / أخبار / في سابقة أولى من نوعها : إحداث خطة مؤطر للرئيس المدير العام للإذاعة بأجر شهري…
مؤسسة الإذاعة التونسية

في سابقة أولى من نوعها : إحداث خطة مؤطر للرئيس المدير العام للإذاعة بأجر شهري…

الوعد التّونسي – تونس

إن الإدارة العمومية باعتبارها أداة و مظهرا من مظاهر ممارسة سلطة الدولة, فإنها مدعوة للتكيف و مواكبة تطورات العصر من خلال التحكم في مواردها البشرية كما و نوعا  و في تسخيرها و تعبئتها في خدمة التنمية الوطنية رغم التحديات المتعددة التي ما فتئت تقف حجر عثرة في طريقها و يتصدرها الفساد الإداري والمالي ,مما يستوجب دعم المقاربة التشاركية بين الإدارة والمواطن و غرس مبادئ الحكومة المفتوحة بالقطاع العمومي عبر تبسيط الإجراءات الإدارية و تكثيف الخدمات الإدارية على الخط.

  وبما أن مؤسسة الإذاعة التونسية إدارة عمومية  ومنذ تولي الرم ع عبد الرزاق طبيب على رأسها ضعفت وترهلت ولم تعد تقوم بدورها المنوط بعهدتها والسبب واضح هو عدم كفاءة “رزوقة” وغيابه المتواصل عن المؤسسة زد على ذلك تصفية حسابات نقابة “لزرق بوتخمة” تجاه فيلق من الأعوان الشرفاء على خلفية علاقتهم الشغلية بالإدارة العامة السابقة .

 ومازالت صحيفة الثورة نيوز تقوم بتقصياتها بخصوص ما يجري بالإذاعة التونسية بين الفينة والأخرى من تجاوزات واخلالات و شطحات الرئيس المدير العام عبد الرزاق الرعواني حيث علمنا من مصادرنا الخاصة مدعمة بحجج وبراهين أن طبيب عيّن دون استشارة أحد و دون طلب عروض الصحفي ماهر عبد الرحمان في خطة “coaching ” مؤطر الرئيس المدير العام عبد الرزاق طبيب بمبلغ شهري قدره 8000 دينار وهي سابقة خطيرة ولأول مرة يلتجئ فيها مسؤول أول في الإذاعة التونسية إلى مؤطر بمبلغ خيالي وهذا يدل ويؤكد كل الكلام الذي كتبناه على أعمدة صحيفتنا في أعدادنا السابقة  وهو أن عبد الرزاق طبيب عديم الكفاءة والتسيير والخبرة وليس لديه مشروع واضح وكل ما قام به منذ توليه رعوانيا مما انعكس سلبا على المؤسسة والأعوان و لا ندري إلى آي اتجاه سيقود الإذاعة .

فالمؤسسة تزخر بالكفاءات و بالكوادر التي يمكن التعويل عليها في جميع الميادين فكل مرة يأتينا بشخص من خارج الدار ( لا نضمر شيئا  لعبد الرحمان  و ربي  يعينو )  ليس لديه إضافة ليهدر مال الإذاعة دون موجب حق وماهر عبد الرحمان صديق عبد الرزاق طبيب والكل يعرف ذلك فهو دائم السهر مع رزوقة خارج أسوار الإذاعة  لغايات أخرى  وسؤالنا المطروح عن أي تأطير يتحدثون فالمؤطر محدود جدا وتاريخه يشهد له بذلك و ما تعيينه تحت الطاولة وتحت “حس مس” دليل قاطع على شبهة الصفقة ولو كان مؤطرا فعلا لماذا لم ينصحه أن يكون شريكا فاعلا مثل مؤسسة التلفزة التونسية في تظاهرة صفاقس عاصمة ثقافية وأين الإذاعة التونسية في ذكرى احتفالات إذاعة المنستير 03 _08_2016 فمنذ تعيين ماهر عبد الرحمان لم نلاحظ أي إضافة سوى نصيحته للرم ع بعدم لبسه لربطة عنق  سعرها 8000 دينار والملاحظ للتعيينات الرعواني أنها  كلها مشبوهة و قرارها اتخذ في جلسات مشبوهة  والأمثلة عديدة شوقي بوقلية ممثل صنف 8 في قسم التمثيل ,8 موسيقيين  الحقوا دون إضافة ودون عمل ليناموا في قسم الموسيقى ,محسن الماطري الذي ينام باستوديو 8 للموسيقى منذ مدة ,مبروك المعشاوي مدير إذاعة صفاقس والمورط في ملفات فساد عديدة,منية ذويب مديرة إذاعة تونس الدولية ومنذ توليها على رأس الإذاعة انحدرت إلى أسفل السافلين بعد مجدها زمن كمال الشريف ورضا بوقزي والرائعة دنيا الشاوش وغيرهم ….

 والمتأمل في مسيرة طبيب المشبوهة  يلاحظ أن دوره كان عكس الواقع مما يوحي أن لديه مرض نفساني مستفحل فقراراته مهتزة وإصراره على معاقبة كل من عمل مع الإدارة العامة السابقة دون سبب والحاشية الفاسدة الملتفة حوله ورطته في ملفات فاسدة و خطيرة ونقابة لزرق بوتخمة بعدما نالت كل ما حلمت به أصبحت هي صاحبة كل القرارات المشبوهة : تصوروا أعوان المناولة لم تصرف لهم إلى الآن منحة الإنتاج مثل بقية الزملاء الذين تمتعوا بها في شهر رمضان وأعوان المناولة هم من وقفوا مع الطرشوني وعصابته زمان الانتخابات النقابية الأخيرة و كانوا سببا في صعود قائمته فكان جزاؤهم التهميش. ويتواصل مسلسل “التكمبين”وإهدار المال العام حيث شاهدنا الرم ع عبدالرزاق الطبيب صحبة محمد الهادي الطرشوني و مبروك المعشاوي مدير إذاعة صفاقس ونبيل السدراوي مدير إذاعة قفصة وهشام السنوسي عضو الهيئة التعديلية السمعي البصري المنتهية صلوحيتها وغير المستقلة في مقهى لوزان بلفايات وهي على ملك حمادي الغيداوي رئيس تحرير سابق لشريط الأنباء قبل التحول إلى السهر في ركن ليلي معروف لاحتساء ما لذة وطاب , أريد أن اسأل رزوقة ؟هل نبيل السدراوي ومبروك المعشاوي يأتيان إلى تونس دون مهمة إدارية والدليل أنهما لم يدخلا مقر الإذاعة مستغلين سيارة المال العام وبنزينه وهل هما في إجازة أم لا؟ ولزرق بوتخمة كاتب عام النقابة الأساسية يبارك ويشارك الرم ع الفشل و إهدار المال العام  يدعم المحاباة و الولاءات والظلم وتشريد الأعوان وعائلاتهم وفي الجهة الأخرى يكن العداء لبعض المسؤولين لأنهم لم يشاركوه جلساته المشبوهة ولم يدخلوا معه في تصفية الحسابات و يفكر جديا الرعواني في إنهاء مهامهم على رأس الإدارات التي يشغلونها.

فالرم ع عبدالرزاق طبيب الغائب عن الإذاعة طول الوقت والحاضر خارجها وفي أوقات العمل في أماكن مشبوهة مع أناس مشبوهين لا يهتم بما يبث في الإذاعات المركزية والجهوية ولا يدري ما يحصل هناك مما انعكس سلبا على المحتوى والمضمون وتخلفت الإذاعة عن الركب والمنافسة تاركة المشهد الإعلامي للخواص في ظل تدهور نسب الاستماع وتصديقا لقولنا ما تابعناه من كارثة إذاعية يوم الأحد 31-07-2016 في حدود الساعة 09 و 57 دقيقة على أمواج إذاعة تونس الثقافية في برنامج ألوان الموسيقى المسجل للمنشطة نجيبة العربي والذي بث يوم الجمعة وبما ان الزميلة منى الدريدي قامت بتعويض الزميلة ليلى بوعجيلة في منوعة إيقاع المساء من الساعة الخامسة إلى الثامنة مساء مع استحالة تأمين برنامج ألوان الموسيقى صباحا فقامت الإدارة بسحب برنامج ألوان الموسيقى الذي بث يوم الجمعة قبل الفارط من ذاكرة التسجيل الإذاعي “pige ” و دون إعادة الاستماع إلى البرنامج الذي بث مباشرة و دون التثبت من محتواه لأن المنشطة نجيبة العربي ذكرت يم الجمعة عدة مرات وهي محقة بما أن البرنامج بث مباشرة وذكرت الفريق الذي سيعمل في البرنامج الموالي الذي ينطلق في حدود الساعة العاشرة في مقهى الثقافية ليوم الجمعة ونحن في يوم الأحد و هكذا بقيت الإذاعة الثقافية في التسلل متأخرة بيومين كاملين وعمر بريمة نائم في العسل ولا يدري بما يحدث فهو يأتي إلى مقر العمل بعد الحادية عشرة ليغادرها بعد دقائق ليحتسي القهوة مع الطرشوني وشلته الفاسدة  فعمر بريمة ليست له  كفاءة ولا حضور و لا كريزما ولا تاريخ إذاعي فمن مشيته تعرف حال الإذاعة الذي تدهور .

إن بقاء عبدالرزاق طبيب وشلته لفترة أخرى يتسبب في استفحال الفساد وبما انه محاط بأناس فاسدين و يعتبر نفسه محميا بنقابة لزرق بوتخمة  لن ينجو من العقاب الذي ينتظره لأن الملفات الفاسدة فاقت كل التوقعات وساعة المحاسبة قربت خاصة بعد تعيين رئيس حكومة الوحدة الوطنية التي ستكون من أولوياته تطهير الإعلام العمومي من الفاسدين .

المصدر : الثّورة نيوز

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …