الرئيسية / أخبار / توضيح حول قرار شركة النقل بالساحل إيقاف خط الحافلة الرابط بين سيسب وسوسة
معتمدية السبيخة بولاية القيروان

توضيح حول قرار شركة النقل بالساحل إيقاف خط الحافلة الرابط بين سيسب وسوسة

الوعد التونسي-تونس: حبيب وذان :

في اتصال هاتفي جمعني منذ قليل بالمعتمد الاول لولاية القيروان بسام الشرقي اعلمني ان الادارة الجهوية للتجهيز ستستأنف يوم الاثنين المقبل اشغال اعادة تهيئة وتعبيد طريق دار الجمعية من منطقة سيسب الكبرى بمعتمدية السبيخة مؤكدا ان معتمد السبيخة سيؤدي يوم الاثنين المقبل زيارة ميدانية لمنطقة سيسب الكبرى بمختلف عماداتها للاطلاع على الاوضاع وابلاغ السلطات المعنية بواقع الجهة واتخاذ الاجراءات المناسبة.
كما افادني ان شركة النقل بالساحل اعلمته انها لم تقرر ايقاف خط الحافلة الرابط بين سيسب وسوسة بل ان الامر متعلق بتغيير المسلك لتجاوز معضلة تردي الطريق على مستوى دار الجمعية.

وكانت مختلف عمادات منطقة سيسب الكبرى التابعة لمعتمدية السبيخة بولاية القيروانقد شهدت صباح وظهر اليوما تجاجات وموجة غضب في صفوف الأهالي على خلفية قرار شركة النقل بالساحل إيقاف خط الحافلة الرابط بين سيسب وسوسة عبر دار الجمعية بسبب رداءة 1.5 كلم من الطريق الذي تعطلت عملية تهيئته بسبب سوء التنسيق بين إدارة التجهيز والشركة التونسية لاستغلال و توزيع المياه.
وطالب اهالي سيسب بضرورة التدخل العاجل من طرف ولاية القيروان لحل معضلة طريق دار الجمعية واعادة خط الحافلة بشكل عاجل خصوصا وان مصالح الاف العمال والطلبة والتلاميذ قد تعطلت بسبب قرار ايقاف رحلات الحافلة على هذا الخط.

وكانت شركة النقل بالساحل قد ابلغت مستعملي هذا الخط بان المحطة النهائية ستكون بداية من اليوم السبت 3 سبتمبر بسيدي سعيدان التابعة لمعتمدية النفيضة من ولاية سوسة والتي تبعد عديد الكلمترات عن مختلف مناطق سيسب وخصوصا الشمالية والغربية منها.
ولوح الاهالي في وقفاتهم الاحتجاجية بمختلف مناطق سيسب الكبرى بمزيد التصعيد وقطع مختلف الطرقات بالجهة اذا لم يتم اتخاذ قرار عاجل بعودة هذا الخط الذي يعتبر شريان حياة لاهالي المنطقة يربطهم بولاية سوسة التي تربطهم بها عديد المصالح الشغلية والدراسية والااستشفائية..

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …