الرئيسية / أخبار / تعويض بسيط أو اللجوء إلى القضاء بالنسبة للصحفيين المطرودين من دورية الضمير
جريدة الضمير

تعويض بسيط أو اللجوء إلى القضاء بالنسبة للصحفيين المطرودين من دورية الضمير

أفادت الصحفية يامنة السالمي التي تم طردها رفقة 17 صحفيا من جريدة الضمير أن أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين حاولوا، عشية أمس الثلاثاء 12 جويلية، الاتصال بالمدير العام لمؤسسة “دار البناء للنشر والصحافة” أيمن العجمي، دون تلقي أية إجابة.
وأفادت السالمي أن المطرودين لم يتسلموا رسميا أية وثيقة تفيد بطردهم من المؤسسة، وأن المدير العام أعلمهم شفاهيا بإنهاء التعاقد معهم لأسباب مالية، مشيرة إلى أن المؤسسة أعلنت في بيانها أمس أنها ستتولى غلق مواقعها الإخبارية على الأنترنت، وستغير دورية إصدار صحيفة “الضمير” من يومية إلى أسبوعية، بسبب أزمة مالية تمر بها المؤسسة، وارتفاع حجم ديونها.
وبينت الصحفية أن المدير العام وضع الصحفيين البالغ عددهم 18 إلى جانب المراسلين أمام إمكانيتين وهما القبول بتسوية مقابل تعويض بسيط يعادل أجور ثلاثة أشهر أو اللجوء إلى القضاء، مشيرة إلى أن الصحفيين فضلوا اللجوء إلى نقابتهم لتسوية ملفهم بما يسمح به القانون.
كما أضافت السالمي أن النقابة دعت صحفيي “بناء نيوز” و” الضمير” المطرودين، إلى مباشرة أعمالهم بصفة عادية طالما أنهم لم يتلقوا أية وثيقة رسمية تفيد بطردهم.
المصدر: وات

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …

اترك رد