الرئيسية / أخبار / انتهاء اليوم الأول للحوار الليبي بتونس بلا نتائج
اجتماع لأطراف الحوار الليبي بالعاصمة التونسية

انتهاء اليوم الأول للحوار الليبي بتونس بلا نتائج

الوعد التّونسي – وكالات

انتهت الجلسة الأولى للحوار الوطني الليبي في تونس العاصمة أمس الاثنين بلا نتائج، وسط “أجواء متوترة” بين الأطراف المشاركة، بحسب أحد المشاركين في الحوار.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد أعلنت في بيان أول أمس الأحد “يعقد أعضاء الحوار السياسي الليبي اجتماعا تشاوريا يومي الاثنين والثلاثاء الموافقين للخامس والسادس من سبتمبر/أيلول 2016 لمناقشة آخر التطورات في ليبيا بما في ذلك تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات بالمغرب”.

وقال رئيس المكتب السياسي لحزب الوطن (ذو توجه إسلامي) جمال عاشور لوكالة الأناضول إن الجلسة الأولى كانت “متوترة وصعبة” نسبيا لعدم التوافق بعد على جدول أعمال الاجتماع والقضايا التي ستطرح للنقاش.

وأضاف عاشور -وهو مشارك في الاجتماع- أنه من المنتظر مناقشة إجراء “تعديل بسيط” على حكومة الوفاق الوطني التي يقودها فايز السراج لعرضها مجددا على مجلس النواب (البرلمان) المنعقد في طبرق (شرق)، من دون أن يفصح عن تلك التعديلات.

وشدد عاشور على رفض الخوض في إجراء تعديلات على “الاتفاق السياسي” (اتفاق الصخيرات) أو تعديل بنوده “ونتجه للحفاظ على الاتفاق وتطبيقه بحذافيره”.

رفض وامتناع
وقد رفض مجلس النواب المنعقد شرقي ليبيا منح الثقة لحكومة الوفاق الشهر الماضي، مطالبا بتقديم تشكيلة وزارية مصغرة في أقرب وقت كفرصة أخيرة لمجلس رئاسة هذه الحكومة.

وصوت 61 عضوا على رفض منح الثقة للحكومة التي ضمت 18 وزيرا، بينما وافق عليها 12 عضوا، وامتنع 28 عن التصويت من أصل 101 حضروا الجلسة.

في المقابل، قال عضو الحوار السياسي شريف الوافي في تصريحات للصحفيين إنه وعددا من الأعضاء المشاركين في الحوار يطالبون بـ”إعادة تشكيل لجنة الحوار ويطالبون كذلك بتعديل عدد من بنود الاتفاق السياسي الذي تم التوقيع عليه في الصخيرات”، من دون التطرق إلى تلك التعديلات المطلوبة.

من جانبه، اعتبر عضو مجلس النواب فتحي باش آغا المشارك في الحوار أن إجراء أي تعديل على “الاتفاق السياسي” بمثابة “المستحيل”، وقال “لا الأمم المتحدة ولا فريق الحوار يحق لهما تعديل الاتفاق السياسي، والأجدى لنا هو العمل على تطبيق الاتفاق لا العودة له من جديد، لن تكون هناك عودة للوراء”.

تشكيلة حكومية
من جهته، قال سالم مادي نائب رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة (تجمع قبلي) إن كوبلر “لم يأت بأي جديد خلال جلسة اليوم، وعمليا سيكون أهم شيء في هذه الجولة هو ما سيقدمه المجلس الرئاسي (اليوم)، خاصة ما يتعلق بالتشكيلة الحكومية”.

وكان أعضاء الحوار السياسي الليبي عقدوا اجتماعا تشاوريا أولا في تونس يومي 17 و18 يوليو/تموز الماضي شارك فيه رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج.

يشار إلى أنه وعقب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 في إثر ثورة شعبية دخلت ليبيا في مرحلة من الانقسام السياسي تمخض عنها وجود حكومتين وبرلمانيين وجيشين متنافسين في طرابلس غربا ومدينتي طبرق والبيضاء شرقا.

ورغم مساعٍ أممية لإنهاء هذا الانقسام عبر حوار ليبي جرى في مدينة الصخيرات المغربية انتهى بتوقيع اتفاق في 17 ديسمبر/كانون الأول 2015 انبثقت عنه حكومة وحدة وطنية باشرت مهامها من العاصمة طرابلس أواخر مارس/آذار الماضي فإن هذه الحكومة لا تزال تواجه رفضا من الحكومة والبرلمان اللذين يعملان في شرق البلاد.

المصدر : وكالات

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …