الرئيسية / أخبار / اللجنة المحدثة صلب وزارة التعليم العالي تواصل أشغالها ….
petrole

اللجنة المحدثة صلب وزارة التعليم العالي تواصل أشغالها ….

واصلت اللجنة المشكلة صلب وزارة التعليم بشراكة مع المؤسسة الوطنية للأنشطة البترولية ETAP أشغالهــا يوم 16 ـ07 ــ 2016 بمقر المؤسسة الوطنية للأنشطة البترولية وكان قد تقرر أن تعقد اجتماعها في المقر المذكور منذ التئام اخر جلسة بوزارة التعليم العالي يوم 08 ـ 07 ـ 2016.
وأبرز ما وسم هذه الجلسة انضمام خبراء جدد إليها من قطاعات لها صلة بالطاقة للإدلاء بارائهم حول إنشاء مؤسسة أكاديمية وتكوينية صلب الفضاء الجامعي بتطاوين تنعقد اختصاصاتها المتعددة على إعداد الكوادر العليا والمتوسطة في المجال الطاقي بوجه عام إذ حضر الى الجلسة السادة حمدي حروش عن الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة ANME . وعن المؤسسة الوطنية للأنشطة البترولية رفيق مبارك وعن الجمعية التونسية للبترول والغاز ATPG عزالدين خلف الله وجمعة بن صالح ولم يحضر اي ممثل عن الشركة الوطنية للكهرباء والغاز STEG .
وقد أثرى الحاضرون أعمال اللجنة بمقترحاتهم المستفادة من تجربة طويلة في المجال الطـاقي وخلال التقلب في الاضطلاع بمسؤوليات صلبه.
وافضت المداولات الى تكريس المقترحات التالية مبادئ أساسية يتعين تعميقها وتجويد النظر فيها بغاية حسم الرأي فيها
ـ عدم الاقتصار على إحداث معهد عال للبترول ITP وإنما الذهـــاب الى ماهو أبعد من ذلك بإنشاء مؤسسة أكـــاديمية وتكوينية متعددة الاختصاصات في المجال الطاقي مطلقا المتجدد منه والبيئي فضلا عن الطاقة الأحفورية ” Institut Polyvalent ”
ـ حوكمة المعهد بين انفراد الدولة في الإشراف عليه أو إشراك الخواص من مهنيين وشركات وبنوك في ذلك
ـ مزيد الاستماع الى المسؤولين عن المؤسسات العمومية والخاصة للاستفادة بوجهات نظرهم كجهات مباشرة للأنشطة على الأرض.
ـ المؤسسة العلمية المزمع بعثها بين المهام الأكاديمية والتكويينية هل تكون مؤسسة مختلطة بمعنى الجمع بين بعدي التعليم والتكوين للطلبة وللعاملين من اهل الاختصاص الذين تدعو الحاجة الى رسكلتهم.
ــ تعريف المهن المستهدفة بالتكوين ومن ثم ضبط المضمون المعرفي المؤهل لها.
حول هذه المسائل وغيرها دار حوارخصيب بين الحضور على أن يستأنف في جلسة قادمة تقرر أن يكون مكانها الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة.

 

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …

اترك رد