الرئيسية / أخبار / العميد مختار بن نصر للوعد:”عودة العمليات الارهابية يعود بالاساس الى الهشاشة على المستوى السياسي !!”
العميد مختار بن نصر

العميد مختار بن نصر للوعد:”عودة العمليات الارهابية يعود بالاساس الى الهشاشة على المستوى السياسي !!”

الوعد التونسي-تونس- حاورته حنان العبيدي :

تعليقا على الأحداث الارهابية التي شهدتها ولاية القصرين، كان لنا الحوار التالي مع العميد مختار بن نصر رئيس المركز التونسي لدراسة الامن الشامل وفي ما يلي نص الحوار :

ما هي قراءتكم للوضع الامني في القصرين وآخرها العمليتين الارهابيتين ؟

في الحقيقة عودة العمليات الارهابية الى الساحة يعود بالاساس الى الهشاشة على المستوى السياسي في الوقت الراهن، كما ان العناصر الارهابية كانت قد توعدت منذ عملية بنقردان برد الفعل ولكن لم تنجح خاصة وان الارهابيين كانوا يستعدون لتدمير المدرعة العسكرية بالكامل.

وتأتي هذه العمليات الارهابية المباغتة في اطار سعي الارهابين إلى اثبات وجودهم من قبيل التحدي للوحدات الامنية من جهة وبث الخوف والرعب في قلوب العاملين على تعبيد الطريق من جهة أخرى، ذلك ان الطريق المزمع تعبيدها تعمل على تسهيل تحرك الوحدات الامنية في ملاحقة الارهابيين.

غير ان  رد فعل الوحدات الامنية والعسكرية كان سريعا رغم استشهاد 3 جنود، اذ تمكنت من تامين العاملين واخلاء المكان مع المحافظة على سلامتهم وتمكنت ايضا اثر ملاحقة العناصر الارهابية من القضاء على إرهابيين بناء على معلومات وفرها احد المواطنين، وهذا يدل على تحسن العمل الاستخباراتي الميداني ومساهمته الفعالة في مكافحة الإرهاب، إضافة إلى الدور الكبير للمواطنين في التبليغ عن ما يثير الشكوك ومساندتهم لقوات الأمن في الحرب على الإرهاب.

اهم الاسباب التي حالت دون القضاء نهائيا على الارهاب في بلادنا؟

لا بد من تكاتف كل الجهود للحد من ظاهرة الارهاب والقضاء عليها نهائيا، ولكن… للاسف لن نتمكن من ذلك مادام هناك من يدعمه لوجستيا وماليا، من ذلك مثلا خلايا التهريب التي تعمل لصالح الارهاب وتمدهم بالمؤونة والاموال.

وبالتالي فإن ”دعم الإرهابيين من الداخل ما يزال موجودا وخير دليل على ذلك إقامة الإرهابيين الذين تم القضاء عليهما داخل منزل في حي شعبي، بمعنى أنّ هناك من حماهما وأمّن لهما المؤونة”.

ما مآل قائمة رجال الاعمال المورطين في الارهاب والتي  اعلمت عنها الجزائر؟

الارهاب مرتبط أشد ارتباط بظاهرة  التهريب، لذلك وجب التصدي لهذه الظاهرة كخطوة اولى لمكافحته والقضاء نهائيا على هاته الآفة، لكن التهريب  في تونس  لم يحض بالعناية اللازمة بعد ومازال لا يُعتبر جريمة رغم ارتباطه بالإرهاب.

و التهريب مرتبط اساسا برجال الاعمال وبارونات الفساد المالي وهنا يكمن دور القضاء للبت في هاته القضايا الحارقة والاستعجالية.

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …