الرئيسية / منتديات الوعد / التعدديّة والمواطنة المتساوية… شعارات كاذبة في ظل حكومات فاشلة
999826_365122370258167_6238565_n

التعدديّة والمواطنة المتساوية… شعارات كاذبة في ظل حكومات فاشلة

الوعد التّونسي – محسن بن خود – مقالات رأي – مواطن صحفي:

غالبا عندما نتحدّث عن التعددية و المواطنة المتساوية نقصد بها مشروعية التعدد، وحق الجميع في التعايش السلمي، وحرية تبني الآراء المختلفة، إضافة إلى حقهم في التعبير عن أنفسهم، وحرية المشاركة على صعيد تسيير الحياة في مجتمعاتهم. ولفهم التعددية أكثر لا بد من معرفة نقيضها؛ ألا وهو الإقصاء، والإقصاء لا يحتاج لتوضيح كثير، فهو وببساطة الرفض والتهميش.

إن الناظر في حال مجتمعنا التّونسي في أيامنا هذه وبعد الثورة التي شهدناها؛ يرى تباينا في الآراء وانقساما في وجهات النظر حتى وصلت حد الاستقطاب؛ فمنا من يؤيد فكرة ما أو جماعة ما، ومنا من يعارض. وهذا أمر صحي وطبيعي في النفس البشرية، لأسباب في أغلبها اجتماعية وعقلية ونفسية وبيئية، وعلينا إدراك ذلك جيدا.

لعل هذا التباين والانقسام وحتى الاستقطاب في غالبه نابع من كيفية فهمنا للحقيقة، فمعظمنا يدعي الحقيقة ويحتكرها لنفسه، وحتى نخرج من هذا النفق المظلم وللتغلب على هذه المعضلة علينا أن ندرك أن الحقيقة قد تكون نسبية وليست مطلقة، وعلينا خلق ثقافة تعددية تقبل التنوع واحترام وجهات النظر المختلفة وترفض الإقصاء، وحتى رفضنا للإقصاء فهو نسبيّ، فالتّعدديّة لا تعني التّطرف والإرهاب ولايمكننا قبول التّطرف الدّيني ولا العرقي ولا الإجتماعي في دولة القانون والتّعدديّة.

لكن مثل هذه الثقافة لا تتكون من تلقاء نفسها ولا تتحقق بين ليلة وضحاها، ولا برفع الشّعارات، خصوصا في وجود إرادة سياسية لدى النّظام الحاكم رافضة لها ومعترضة طريقها في ظّل خدمة المصالح الشّخصيّة واللّهث وراء السّلطة والمال.

فالحكومات المتعاقبة على السّلطة برأيي تدّعي زورا إيمانها بالتعددية والمواطنة المتساوية لجميع المواطنين دون تمييز أو إقصاء. ولعلّ طريقة الحكومة في التّعاطي مع الأحداث التّي شهدناها في ولاية القصرين وبعض المناطق الأخرى بعدم تحمّل المسؤولية دليل على الإقصاء وهو ببساطة مشهد واضح للرّفض والتهميش.

فإلى متى سيتواصل هذا الإستبلاه للشّعب، ومتى سيحاسب هؤلاء على استهتارهم واستهزائهم بالمواطنين, وهل هذا هو مفهوم التعدديّة بالنّسبة اليهم؟

أسئلة يطرحها الكثير منّا، والإجابة تتلخص في سؤال “هل يعترفون بالوطن؟”

محسن بن خود

 

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

المفكر يوسف الصديق

يوسف الصديق: “لا فرق بين الغنوشي وابي عياض”

الوعد التونسي: تونس: في حوار له مع الزميلة “اخبار الجمهورية” قال المفكر يوسف الصديق ان …