الرئيسية / منتديات الوعد / مقالات رأي / الإمام علي بوعجيلة: التطبيع مع الكيان تُمليه العلاقات مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية
13754500_10208640622605200_5580567647670375604_n

الإمام علي بوعجيلة: التطبيع مع الكيان تُمليه العلاقات مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية

ها هو سي علي بوعجيلة الإمام ا”لمُعتدِل” و”الوسطي” إلّي عاطينو برنامج في إذاعة تطاوين كل يوم جمعة على مدى ساعة كاملة .. فضلا عن بقية الإطلالات وخاصة في شهر رمضان …

ها هو إمام الاعتدال والوسطية إذن يدافع على التطبيع عيني في عينك .. ويخترع له أسخف المسوّغات وأرخص التعلاّت :
قالّك يا سيدي بن سيدي يا مرحوم السلامة التطبيع مع الكيان تُمليه العلاقات مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية (لم تُملَ إلاّ على السلطان العثماني أمّا أنور السادات عام 1979 ومبارك من بعده، والحسن الثاني والملك حسين وولدو عبد الله، وزابا وقت إلّي حلّ مكتب رعاية مصالح بين تونس والكيان الصهيوني عام 1996 هاذوكا لم تُملَ عليهم إكراهاته المزعومة عندما هرولوا باتجاه بني صهيون !) وأسباب أخرى يطول شرحُها (ما عندوش وقت باش يشرحها لنا !)
وفيه -قالّـك- مصلحة راجحة للفلسطينيين (عمل كيما كيما خوه في الله وفي التطبيع الصحبي عتيڤ وقت قال إلّي حركة حماس -شوف هاك المرجع- قالت لكتلتو في المجلس التأسيسي موش لازم تنصّصوا على رفض التطبيع في الدستور الجديد !)

*****

أنا لا أكتب هذا النصّ على وجه الإخبار .. بل أكتبُه للتنديد بهذا الإمام المُطبِّع سيّما وأنه، باعتبار صفته الدينية وسُمعته كرجل تربية مُحتَرَم وعلاقاته الواسعة بمختلف الأوساط، يتمتّع بنوع من “الحصانة” ويستفيد من “مسافة أمان” خاصة في مجاليْ الدين والسياسة رغم أنه هو من الزاهدين فيها قبل 17 ديسمبر والمِتِبْلَنْجـييــن عليها بعد 14 جانفي.

أندّد به وأدعو المطّلعين على هذا إلى أنْ يفعلوا ..
هو على خاطر الخليفة العثماني لم يجد أي حَرج في التسويد والتبييض ..
فكيف نُحْرَج نحن في اتخاذ موقفٍ منه في تطبيعه وأمامنا فلسطين بكلّها .. وما يُوجبه علينا الوطن والحرية والكرامة ؟!

بقلم عبد اللطيف الحداد

13775943_10208640619765129_5651730415102986903_n

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

المفكر يوسف الصديق

يوسف الصديق: “لا فرق بين الغنوشي وابي عياض”

الوعد التونسي: تونس: في حوار له مع الزميلة “اخبار الجمهورية” قال المفكر يوسف الصديق ان …

تعليق واحد

  1. “الإمام علي بوعجيلة: التطبيع مع الكيان تُمليه العلاقات مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية” .. هذا الادعاء لعبد اللطيف الحداد كاذب ومغرض وغير نزيه .. والقصد منه مجرد التشويه .. وعباراتي واضحة في التعليق الذي كتبته في إطار الاعتذار لتركيا عن علا قاتها بالصهاينة .. فعجبا لمثقفين يتعاطون الكهانة

اترك رد