الأربعاء , 23 نوفمبر 2016, 5:26 م
الرئيسية / أخبار / أعوان إدارة الملكية العقارية “الدفترخانة” يطلقون حملة “وينو ديوان الملكية العقارية”
إدارة الملكية العقارية

أعوان إدارة الملكية العقارية “الدفترخانة” يطلقون حملة “وينو ديوان الملكية العقارية”

الوعد التونسي – تونس – أ.نزار فتاحي :

إدارة الملكية العقارية ( الدفترخانة) إدارة عريقة يعود تاريخ احداثها الى غرة جويلية 1885 وأصبحت سنة 1970مؤسسة عمومية ذات صبغة ادارية بموجب الفصل 36 من القانون عدد 66 لسنة 1970 المؤرخ في 31ديسمبر 1970.

وألحقت بوزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية بمقتضى القانون عدد 61لسنة 1991وهي تقوم باربعة وظائف رئيسية هي وظيفة الترسيم ووظيفة التحرير ووظيفة حفظ الوثائق والوظيفة الاشهارية وهي تنتشر داخل التراب التونسي بثمانية عشر إدارة جهوية حاليا ستضاف لها ادارة جهوية جديدة بولاية جندوبة خلال شهر اكتوبر القادم .

هذه الادارة تعيش مخاض تغيير صبغتها القانونية من مؤسسة عمومية ذات صبغة إدارية إلى ديوان الذي يمثل في الحقيقة حلم أجيال و أجيال بهذه الادارة العريقة التي تعتبر اداة تحريك فعالة للاقتصاد الوطني.

اعوان الدفترخانة يطلقون منذ بضعة ايام بصفحات ادارتهم بالفيسبوك على غرار “les amis de Cpf” و “اخبار الدفترخانة” حملة “وينو ديوان الملكية العقارية” لحمل سلطة الاشراف على الايفاء بتعهداتها المتمثلة خصوصا في تغيير الصبغة القانونية لادارة الملكية العقارية إلى ديوان لاكسابها مزيدا من الاستقلالية والليونة في التصرف حتى تضطلع بدورها الهام في دفع عجلة التنمية و الاستثمار و ذلك بعد انتفاء اي مانع قانوني يحول دون ذلك.

وبعد موافقة وزارة الاشراف على مشروع أمر تغيير الصبغة واحالته لرئاسة الحكومة بتاريخ 16جوان 2016 وايضا بعدصدور أمر الترفيع في معاليم الخدمات المسداة من طرف ادارة الملكية العقارية ( الامر عدد 1153لسنة2016) المؤرخ في 15اوت 2016 الصادر بالرائد الرسمي الجمهورية التونسية بتاريخ 6سبتمبر 2016.

أعوان الدفترخانة يطالبون اليوم سلطة الاشراف بتغيير الصبغة القانونية لادارة الملكية العقارية إلى ديوان في أقرب الاجال الممكنة.

نزار فتاحي

 متفقد مركزي ورئيس مصلحة

عن قسم الأخبار

Profile photo of قسم الأخبار

شاهد أيضاً

سيارة فورد GT

فورد تصارع للفوز بلقب الفِرَق في السباق الختاميّ لبطولة العالم لسباقات التحمّل

الوعد التونسي:      سيارة فورد GT رقم 67 على بُعد نقطتين فقط من المتصدّرين …

اترك رد